نظمت المدرسة العليا للتجارة اليوم التحسيسي لضمان الجودة في مؤسسات التعليم العالي والموسوم بـ:

" كيف يمكننا ترسيخ ثقافة تعليم ذات جودة في المؤسسة الجامعية بشكل عام وفي مدرسة عليا بشكل خاص"

يوم الأربعاء 16 فيفري 2022 بمقرها بالقطب الجامعي بالقليعة، و الذي تم من خلاله تسليط الضوء على أهم التطورات المتعلقة بأداء تحسين الجامعات الجزائرية والمدارس العليا لمحاولة مواكبة الجامعات العالمية من خلال تطبيق معايير المرجع الوطني لضمان الجودة المتعلقة بالميادين التسع، وهي: التكوين، البحث العلمي، الحكامة، الحياة الجامعية، العلاقة مع المحيط الاقتصادي-الاجتماعي، الهياكل القاعدية، التعاون.

 أهداف اليوم التحسيسي:

يهدف هذا اليوم التحسيسي الى تشجيع النقاش   بين خبراء ضمان الجودة في مؤسسات التعليم العالي في الجزائر حول المحاور المتعلقة بضمان الجودة بالجامعة الجزائرية ومنها ما يلي:

- الحاجة إلى نظام ضمان الجودة في التعليم العالي في الجزائر، وذلك من بداية تعميمه لدى الأطراف المعنية (الهيأة التدريسية، الطلبة والموظفين) وتبني المرجع الوطني لضمان الجودة الداخلية في مؤسسات التعليم العالي والانتهاء بعملية الممارسة الميدانية.

- ضمان الجودة في التعليم العالي: الوضع الحالي والآفاق.

- مناهج وطرق وأدوات التقييم الذاتي وقيود تطبيق ضمان الجودة الداخلي في مؤسسات التعليم العالي سواء كانت جامعات أو مدارس وطنية عليا،

- مكانة ومساهمة كل من الأساتذة والطلبة والموظفين في مجال ضمان الجودة في مؤسسة التعليم الجامعي وكيفية إشراكهم في تحقيق الأهداف المسطرة من طرف ادارة المؤسسة الجامعية،

-  تجارب مؤسسات التعليم العالي في الجزائر في عملية التقييم الذاتي.

-   أهمية مرحلة ما بعد التقييم الذاتي الداخلي الذي تقوم به لجنة التقييم الذاتي على الميادين السبع (التكوين، البحث العلمي، الحكامة، الحياة الجامعية، العلاقة مع المحيط الاقتصادي-الاجتماعي، الهياكل القاعدية، التعاون). من جهة، ومتابعة عملية التقييم الذاتي من جهة اخرى، 

- أثر التقييم الذاتي الداخلي على إعداد مشروع المؤسسة الجامعية المستقبلي.

- مناقشة تجربة بعض المؤسسات الجامعية الجزائرية التي تحصلت مؤخرا على الاعتماد من طرف الهيئات الخارجية المعروفة عالميا.